السبب الحقيقي وراء تغير لون بشرة مايكل جاكسون وعدم تعرضه للشمس ..!!


Generating download link, please wait


Downloadable link generated


Published: 1468 days
مايكل جاكسون موسيقي أمريكي أمضى أكثر من أربعين سنة أمام الأضواء، في البداية مع الجاكسون 5، ثم كمغني منفرد.
في منتصف الثمانينات من القرن العشرين، أصبح واضحاً أن مظهر جاكسون بدأ بالتغير، إذ أصبح لون بشرته أفتح، كما تغير شكل أنفه، وخسر وزناً. كان سبب لون البشرة الأفتح بسبب البهاق والذئبة الحمامية المجموعية - حيث قام الأطباء بتشخيص جاكسون بالمرضين في 1986 - واستعماله مساحيق التجميل لمحاولته إخفاء البشرة المبيضة كما تكهن الأطباء بأنه خضع لعملية تجميل الأنف.
قال مايكل وبعض أشقائه أن مايكل تعرض للتعذيب الجسدي والعاطفي من قبل والده، وفي 2003، اعترف والده بضرب جاكسون بالسياط أثناء طفولته.[2] نادراً ما تحدث جاكسون عن الموضوع، لكن عندما فعل، انفعل عاطفياً وقال أنه سيتقيأ قبل أن يلتقي بوالده.
كان سبب خضوع مايكل جاكسون لعملية تجميل الانف هو سقوطه عقب تمرينات عام 1979
في التسعينيات من القرن العشرين، أدمن جاكسون على الأدوية الموصوفة، معظمها مسكنات للألم، وتدهورت صحته بشكل كبير. ارتاد مصحة لإعادة التأهيل في 1993 بمساعدة من إليزابيث تايلور وإلتون جون، لكن الإدمان لم يتوقف. مات جاكسون في 2009 بسبب توقف للقلب.


Share:


comment  Comments